• زهرة الياسمين: زهرة الياسمين (Jasminum polyanthum) هي إحدى أنواع الشُجيرات المزهرة التي تنتمي للفصيلة الزيتونية.[١]
  • الموطن الأصلي لزهرة الياسمين: تنتشر في مُعظم أنحاء العالم بسبب جمال زهرتها، وتُعد زهرة الياسمين الزهرة الوطنية لكل من إندونيسيا والفلبين، كما يُعتقد أن أصل هذه الزهرة يعود إلى غرب الصين.[١]
  • أهم الخصائص لزهرة الياسمين: غالبًا ما تأتي زهرة الياسمين باللون الأبيض أو الأصفر، وتمتاز برائحتها الفواحة، وعادةً ما يتراوح طول نبتة الياسمين بين 3 و4.5 متر، إذ تُضفي منظرًا جميلًا على المكان، في حين يوجد نوعين من الياسمين يُمكن استخدامهما في إنتاج النفط، وتتميز زهرة الياسمين برائحتها القوية والنفاذة والتي تفوح بعد غروب الشمس لا سيما في الأيام التي يوشك فيها القمر على الاكتمال، وتُزهر شجرة الياسمين في الصيف أو الربيع بعد ستة أشهر من زراعتها، ومن الجدير بالذكر وجود نوعين من زهرة الياسمين هُما الياسمين الحقيقي والياسمين الكاذب، ويتم الخلط بينهُما بسبب تشابُه الرائحة.[١]


البيئة المناسبة لزهرة الياسمين

الوعاء أو القدر

يمكن زراعة وردة الياسمين في الأصص التي يصل حجمها إلى 15 سم، مع التأكد من وجود فتحات للتصرف، وعدم استخدام أصيص مستعمل.[٢]


الإضاءة والتهوية

فيما يأتي أهم المعلومات عن الإضاءة والتهوية التي تناسب زهرة الياسمين:

  • تختلف كمية الضوء التي يحتاجها الياسمين حسب نوعه، إلا أن الياسمين عمومًا ينمو على نحو أفضل تحت الضوء الساطع وعند تعرضه لأشعة الشمس المباشرة.[٣]
  • تُحب زهرة الياسمين الطقس الدافئ وتُفضل أشعة الشمس المُباشرة، أو الجُزئية حسب نوع الياسمين، وفي حال زراعته في فصل الشتاء يجب الحرص على تعريضه لأشعة الشمس المُباشرة لمدة أربع ساعات على الأقل.[٤]
  • يحتاج الياسمين للضوء طبقاً لاختلاف النوع، فمثلًا يفضل نوع بوليانثوم (J. polyanthum) الضوء القوي، كونه يستطيع تحمل أشعة الشمس المباشرة.[٥]


درجة الحرارة

زهرة الياسمين من النباتات الاستوائية التي تتحمل درجات الحرارة الحارة، والرطبة، لكنها لا تتحمل درجات الحرارة الباردة، لذا يجب المحافظة على درجة الحرارة، بحيث تكون ما بين 15 إلى 23 درجة مئوية، كما يمكن الاحتفاظ بالنبات في غرفة باردة، لكن يجب الانتباه إلى ألا تزيد عن 5 درجات مئوية، وذلك بعد أن يتفتح النبات.[٦]


السقاية والتغذية لزهرة الياسمين

السقاية

فيما يأتي أهم المعلومات عن سقاية زهرة الياسمين:

  • يجب توفير الماء دائمًا، وتجنب ترك السماد أو التربة حتى تجف حتى خلال فصل الشتاء، والمحافظة على رطوبة التربة دون تركها تتشبع بالماء.[٣]
  • تحتاج نباتات الياسمين إلى الكثير من الماء، خاصةً في حالة إزهار الزهرة.[٦]
  • تحتاج النبتة إلى القليل من الري في حال توافر هطول الأمطار على نحو منتظم، ونادرًا ما تحتاج إلى ري إضافي.[٧]
  • يجب تزويد نباتات الياسمين بكميات كبيرة من الماء، مع الانتباه لذلك في فصل الصيف على نحو خاص.[٨]
  • تُسقى زهور الياسمين المزروعة في الأرض مرّة واحدة في الأسبوع، كما يجب ترك التربة تجف بين السقاية والأخرى، أما في حال زراعة النبتة في وعاء ووضعها في الداخل، فيجب سقايتها أكثر من مرة في الأسبوع، خاصة في الأجواء الحارة جدًا.[٩]


التغذية والتسميد

فيما يأتي أهم المعلومات عن تغذية وتسميد زهرة الياسمين:

  • تحتاج وردة الياسمين إلى التسميد شهريًا بأفضل الأسمدة الزراعية، لا سيما في فترة النمو، ويمكن استخدام سماد معتدل الحموضة وقابل للذوبان في المياه، أو سماد سائل مُخفف، ويتم رش السماد حول قاعدة النبات فقط، كما يجب الحرص على عدم تسميد جذور الياسمين.[١٠]
  • يفضل الياسمين البيئة الاستوائية، وهذا يعني أن التربة المناسبة لزراعة وردة الياسمين هي التربة الزراعية الرطبة، وتكره التربة المغمورة بالمياه، ويمكن إجراء اختبار بسيط لمعرفة رطوبة التربة، وذلك عن طريق إدخال 1 سم من الإصبع في التربة، فإذا كانت جافة فهذا يعني أنها بحاجة إلى المزيد من المياه.[١١]
  • بعض الأنواع مثل الياسمين الآسيوي لا يحتاج إلى تسميد لأكثر من ثلاث إلى أربع مرات في السنة الأولى من زراعته.[٧]


جوانب أخرى للعناية بزهرة الياسمين

التقليم

فيما يأتي أهم المعلومات عن تقليم زهرة الياسمين:

  • تحتاج وردة الياسمين إلى تقليم الأغصان والأوراق الميتة على نحو مستمر، لكن من المهم عدم تقليمها أبدًا خلال فترة الإزهار.[١٠]
  • أهم الإجراءات التي يجب اتباعها عند زراعة أزهار الياسمين هي التقليم، إذ إن التقليم المستمر لا سيما في بداية موسم نموها في فصل الربيع، يضمن بقاءها تحت السيطرة واحتفاظها بمظهرٍ جيدٍ.[١٢]
  • تحتاج شتلات زهرة الياسمين في بداية نموها إلى دعامات على هيئة عيدان خشبية صغيرة تثبت بها إلى حين أن تكبر قليلًا.[١٢]


نصائح أخرى

فيما يأتي مجموعة من النصائح الأخرى التي يجب القيام بها لزهرة الياسمين:

  • يجب تحضير وردة الياسمين لفصل الشتاء، وذلك عن طريق وضع بعض القش أو سماد الحديقة حول قاعدة النبات لمنحها مزيدًا من الثبات، بالإضافة إلى جعل التربة أكثر دفئًا.[١٠]
  • يمكن مكافحة بعض الحشرات والآفات التي تصيب الياسمين عن طريق رش أوراق الياسمين بمخلوط من الماء والصابون غير الكحولي، أو محلول من الماء وزيت شجرة النيم.[١٠]
  • يجب عد الزهور، إذ إن زهور الياسمين القليلة دليل على الإفراط في الري، أو الإفراط في السماد مما يسبب زيادة النيتروجين في التربة.[١٠]
  • تصاب شجرة الياسمين بالعديد من الآفات التي يمكن مكافحتها بسهولة، لكن بعض الآفات كالذباب الأبيض بحاجة إلى تدخل المهندس الزراعي لعلاج شجرة الياسمين.[١٣]
  • يُمكن زراعة الشجيرات في الفترة من حزيران إلى تشرين الثاني، ويتم وضعها في مكان تصله أشعة الشمس، مع مراعاة ترك مسافة بينها تفاديًا لازدحامها خلال النمو.[٤]
  • يُمكن زراعة الياسمين باستخدام العُقل، إذ تحضر العُقل لزراعتها في المكان المرغوب بعد دراسة ملاءمته للزراعة، واشتماله على العوامل المؤثرة بهذه العملية، وعند زراعة العقل يُنصح بالاستعانة بهرمون خاص بالتجذير؛ لزيادة فرص نجاحها، وبعد الانتهاء تُراقب النباتات لملاحظة نموها خلال بضعة أسابيع.[١٤]
  • يدل اصفرار أوراق الياسمين على حاجته للمزيد من التغذية.[١٥]
  • عند إصابة الياسمين بالمرض فإن الرعاية الأساسية تتطلب أن يتم عزل النبات عن غيره، وإزالة النبتة من تربتها ليتم غسل الجذور وتعقيمها قبل إعادة زراعتها في تربة جديدة مزودة بالعناصر الغذائية.[١٥]
  • لزراعة البذور انتظر ستة أسابيع بعد آخر موجة صقيع مرت على المنطقة، أما في حال زراعتها في الداخل، فيُمكن ذلك في أي وقت من السنة، ويُمكن نقع البذور قبل الزراعة بيوم في ماءٍ دافئٍ لتصبح لينة، ثم زراعتها على شكل مجموعة، وتغطيتها بالتراب برفق.[١٦]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Jasmine", pickupflowers, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  2. AUDREY STALLSMITH, "how to grow jasmine in a container", hunker, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Jon VanZile (24/2/2021), "Vining Jasmine Plant Profile", thespruce, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Jasmine", garden.lovetoknow, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  5. Jon VanZile (24/2/2021), "Vining Jasmine Plant Profile", thespruce, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب growing Jasmine, try to,when they are in bloom. "Jasmine Plant Care: How to Care for Jasmine Plants", gardenloversclub, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Asiatic Jasmine", gardeningsolutions, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  8. html files/jasminumsambac.html " jasmine", public, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  9. "Growing and Caring for Fragrant Jasmine Flowers", gilmour, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج Melinda Meservy (21/5/2021), "How to Grow Jasmine", wikihow, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  11. Anne Baley, "Repotting Jasmine Plants: How And When To Repot Jasmines", gardeningknowhow, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب Becca Badgett, "Growing Jasmine Indoors: Care Of Indoor Jasmine Plants", gardeningknowhow, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  13. Bonnie L. Grant, "Jasmine Pest Control: Learn About Common Pests Affecting Jasmine Plants", gardeningknowhow, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  14. Jon VanZile (24/2/2021), "Vining Jasmine Plant Profile", thespruce, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Looking for Fragrant Flowers? Try Planting Scented Jasmine", dengarden, 28/5/2019, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  16. Rachel Klein (8/12/2009), "Growing and Planting Jasmine from Seeds", doityourself, Retrieved 24/5/2021. Edited.